عام

فن اللامبالاة : لعيش حياة تخالف المألوف

كتاب فن اللامبالاة

لعيش حياة تخالف المألوف

لـ مارك مانسون

نبذة مختصر عن كتاب فن اللامبالاة

في هذا الكتاب للمساعدة الذاتية ، يوضح لنا أحد المدونين اللامعين أن علينا أن نتوقف عن محاولة أن نصبح إيجابيين طوال الوقت حتى نتمكن من أن نصبح أشخاصاً أفضل وأكثر سعادة.

المختصر المفيد في كتاب فن اللامبالاة

لسنوات، تم إخبارنا أن التفكير الإيجابي هو مفتاح الحياة السعيدة والغنية.

يقول مانسون ” اللعنة على الإيجابية! علينا أن نكون أمناء ، الأمور السيئة تحدث ، وعلينا أن نتعامل مع ذلك”.

في هذه المدونة التي تتمتع بشعبية واسعة لا يحاول مانسون المراوغة أو تجميل الواقع.

إنه يقول الحقيقة كما هي مقدماً جرعة من الحقيقة الواضحة التي نفتقر إليها اليوم.

كتاب “فن اللامبالاة”هو مضاد للتفكير الذي يقول”هيا نشعر أننا بخير” ، وهو التفكير الذي أصاب المجتمع الحديث وأفسد أجيالاً ، وكافئهم بالميداليات الذهبية لمجرد استعراضهم.

يقدم مانسون حجته محملاً بالأبحاث الأكاديمية ، والنكات التي تظهر في الوقت المناسب، أن تحسين حياتنا لا يتوقف على قدرتنا على تحويل الليمون إلى عصير ، بل على تعلمنا كيف يمكننا هضم الليمون بشكل أفضل. البشر محدودون وغير كاملين – ” لا يمكن لكل الأشخاص أن يصبحوا خارقين للعادة ، هناك رابحون وخاسرون في المجتمع، وقد لا يكون ذلك خطؤك”

ينصحنا مانسون أن نعرف حدودنا وأن نقبلها. بمجرد أن نتقبل مخاوفنا ، وأخطاءنا ، وشكوكنا ، بمجرد أن نتوقف عن الهرب والتجنُّب، ونبدأ في مواجهة الحقيقة المؤلمة، سنتمكن من اكتساب الشجاعة والأمانة والمسؤولية والفضول والمغفرة التي نبحث عنها.

يوضح مانسون أن هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن نبالي بها ، لذلك علينا أن نتعلم أي تلك الأشياء مهمة بالفعل.

المال مهم ، ولكن الأفضل أن تهتم بما تفعله في حياتك، فالثروة الحقيقية تكمن في التجربة.

كتاب ” فن اللامبالاة” هو محادثة حقيقية مليئة بالقصص المسلية وروح الدعابة ، إنه صفعة منعشة لجيل كامل من أجل مساعدتهم على عيش حياة راضية.

مهلا! قبل المغادرة، لا تنسَ القيام بما يلي:

  • متابعة أحدث مقالات المدونة من هنا
  • متابعة المدونة على السوشيال ميديا (فيسبوك، انستغرام)
  • الاشتراك في القائمة البريدية من هنا (للحصول على الملخصات بصيغة pdf)
  • المساهمة في دعم المدونة من هنا
  • مشاركة المقالة ليستفيد منها الآخرون
  • ضع تعليق يعبر عن رأيك في محتوى المقالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock