المختصر المفيد في الابداع والابتكارالمختصر المفيد في التنمية البشرية وتطوير الذات

ملخص كتاب أنجز العمل وتغلب على المقاومة الصادرة منك

ملخص كتاب أنجز العمل وتغلب على المقاومة الصادرة منك للكاتبان ستيفن بريس فيلد و سيث غودين |Do the Work: Overcome Resistance and Get Out of Your Own Way

ستيفن بريس فيلد و سيث غودين | by Steven Pressfield , Seth Godin

المختصر المفيد (الخلاصة) للكتاب

حدد أعدائك وحلفائك كي تنجز أمورك بفعالية

الطموح والوعي بالقادرات الخاصة مفتاحان رئيسيان لبلوغ الأهداف المسطرة، لكنهما كثيرا ما يصطدمان بالمقاومة التي يظهرها الشخص لهما. وتظهر هذه المقاومة بأشكال مختلفة كأن تكون مركزا على إنجاز أعمالك ثم تتثاقل بسبب كثرة النقد الذاتي والشكوك التي تطرأ على تفكيرك، وكلما كان النشاط الذي تقوم به مهما لك وركزت على إنجاحه أكثر؛ فكل نشاط يحتاج طاقة كبيرة ووقتا أطول من العادة يمكنه جعل الإنسان يتجاوز المقاومة بشكل أفضل.

التفاني وحب ما تفعله يمكن اعتبارهما حليفين جيدين، لكنهما ليسا الوحيدين؛ فهناك صفات أخرى نميل لاعتبارها سيئة فيما هي في حقيقة الأمر مفيدة للشخص خاصة إن كان فنانا أو مقاولا كالجهل والعناد، فمثلا الطيار الأمريكي * شارلز ليندبورغ * استطاع بسبب جهله بمشقة ما كان ينوي فعله إضافة إلى عناده المصحوب بتكبره، استطاع أن يحلق لمدة 33 ساعة متواصلة بعدما اعتقد أنه قادر على ذلك. وقد نجح في ذلك ليكون أول شخص يكون في يوم في مدينة نيويورك ثم يصبح في باريس في اليوم التالي. العناد يساعد كثيرا في التركيز على العمل، كما نفع * ستيف جوبز * أثناء تسيير شركته * آبل * منذ بداياتها حتى نجاحها.

الاستعداد المفرط، كثرة التفكير والعمل دون خطة هي أمور يمكن اعتبارها عوائق تمنعك من بلوغ أهدافك. هل سبق لك أن امتلكت فكرة لكنك لم تقدمها لأنك استمررت في التفكير فيها أكثر مما يجب؟ لست الوحيد!

 

بعض الاستراتيجيات المفيدة لتجنب العادات التي تؤثر سلبا على إنتاجيتك

الاستعداد المكثف المفرط والتفكير الكثير هما مثبطان وعائقان بالنسبة لك، ولتجاوزهما عليك أن تتعامل مع المهمة التي تقوم بها كحالة من التأمل الروحي حيث تركز على المهمة جيدا وتتجاهل أي شيء؛ حاول أن تتصرف أولا ثم تفكر تاليا خاصة في بدايات شركتك الناشئة.

ولنأخذ مثال كاتب، يكون الأحسن بالنسبة له أن يكتب ما يخطر على باله أولا ثم يفكر تاليا كيف يحسنه أو يطوره، يقوم بهذه العملية بعد أن يكون قد وضع لنفسه بنية مهام مضبوطا يلتزم به.

واحدة من بين المهام المفيدة التي يمكن استعمالها هي * البنية ثلاثية المراحل * المكونة من بداية، وسطى ثم نهائية؛ حيث يتم التركيز على كل جزء حتى إنهائه ثم الانتقال إلى الجزء الذي يليه، ولنأخذ مثال موقع الفايسبوك :

– مرحلة البداية : كان موقعا يقدم الإمكانية لكل شخص كي يصنع صفحته الشخصية على الأنترنيت.

– المرحلة الوسطى : منح الخيار لصاحب كل شخص كي يحدد من بإمكانه أن يطلع على صفحته ومنشوراته ومن لا يستطيع.

– المرحلة النهائية : فتح الباب أمام أعضائه ليشاركوا أنواعا مختلفة من المحتويات ضمن شبكات من الأصدقاء والمتابعين.

فعوض التفكير المطول في فكرة مشروع، اسأل نفسك الأسئلة التالية :

ما هي الفكرة الأساسية لهذا المشروع ؟ ما موضوعها ؟ ما الشيء الناقص لتمامها ؟

 

تغلب على مثبطات الإبداع عبر مواجهة العدو داخلك

إذا صادفت عقبة توقفك عن الإبداع أو عن إنهائك عملك، تذكر أن تتوقف وتفكر بشكل عقلاني، ولا تنس أن واضع هذه العقبة هو عدوك وهو موجود داخل رأسك، فلا تصب جام غضبك على مديرك، عائلتك، أسرتك أو زوجتك، بل ركز جهدك على محاربة عدوك الداخلي واضع هذه العراقيل في طريقك. ذكر نفسك بحبك لما تفعله وسبب قيامك به.

عندما تصادف هذه العقبة تجد نفسك أمام سؤالين اثنين، الإجابة عنهما ستمكنك من إتمام عملك؛ أولهما * إلى أية درجة أنت محتاج لما تفعله الآن ؟ * إذا كان جوابك على هذا السؤال أنك لست محتاجا إليه وإنما ترغب فقط في جمع بعض المال، الشهرة أو القوة فأنت لن تنجح في بلوغ هدفك، فالجواب الصحيح على هذا السؤال أنك ملتزم بإنهاء ما بدأته، أنت محتاج لإنهائه كي تَفِيَ بالتزامك تجاه نفسك.

ثاني سؤال هو * لماذا تريد القيام بما تقوم به ؟ * من المقبول أن يكون جوابك أنك تقوم به لنيل بعض المرح فقط مثلا لكن من الأحسن أن يكون جوابك أنك * لا تمتلك خيارا آخر*.

فالالتزام والإصرار كفيلان بدفعك لإبراز قدراتك الدفينة لبلوغ أهدافك.

 

إنهاؤك عملك إضافة إلى تغلبك على مخاوفك ونهوضك بعد سقوطك، هذه الأمور تجعلك أقوى.

في مرحلة معينة من حياتك قد تجد نفسك وقد أوقفتك مشكلة كبيرة كتوقف حاسوبك الذي يضم معلوماتك المهمة عن العمل، أو حدوث مشاكل عائلية تأخذ تركيزك كله، في مثل هذه الحالات يتوجب عليك أن تتوقف قليلا وتثبت نفسك وتظل متذكرا أن هذه الأمور مجرد مشاكل ستمضي وما عليك إلا المحافظة على رباطة جأشك ولا تستسلم أو تتوقف عن السعي لبلوغ هدفك.

مثل هذه المشاكل قد تكون مفيدة إن تعلقت بمشروعك الناشئ؛ فهي تمكنك من تحديد الخلل الذي يتوجب إصلاحه. صاحب الكتاب مثلا اختبر شيئا من هذا القبيل، فبعدما أنهى كتابه * العمل * وقدمه لأصدقائه ليسمع آرائهم ليخبروه أنهم كرهوه ولم يعجبهم. ليقرر بعدها أن يعيد العمل عليه لسنة تنضاف للسنتين اللتين احتاجهما لإنهائه أول مرة.

مع كل خطوة لك في دربك ستكون معرضا أكثر لمقاومة أشد مصدرها خوفك من النجاح، هذا الخوف من أخطر عناصر المقاومة التي ستعاني منها خاصة إن كنت قريبا من إنهاء ما أنت بصدد العمل عليه.

فلنأخذ الكاتب المتميز * مايكل كريشتون * كمثال؛ كان كلما يقترب من إنهاء كتابة رواية إلا ويستيقظ أَبْكَرَ من اليوم الذي قبله حتى يحافظ على الزخم الذي كان قد بدأ به، لدرجة أنه كان يمضي بعض لياليه في فندق بعدما تشتكي زوجته من فعله ذاك.

ميزة الصعوبات والمشاكل التي نواجهها في حياتنا أنها تكسبنا الحكمة والتجربة للتعامل معها مستقبلا إن صادفناها مجددا.

 

إلى هنا انتهي ملخص كتاب أنجز العمل وتغلب على المقاومة الصادرة منك للكاتبان ستيفن بريس فيلد و سيث غودين

انتظرونا في ملخصات قادمة بإذن الله..

 

 

في نهاية هذه المقالة، أشكرك على وصولك إلى هنا : )

والآن أمامك 3 خيارات

دعم المدونة ماديا على باتريون

عبر الرابط التالي

https://www.patreon.com/almokhtsar

 

قم بمشاركة المقالة لأصدقائك 

قم بالتعليق وأخبرنا عن أكثر ما أعجبك في هذه المقالة؟

 

كما يمكنك متابعتنا عبر الروابط التالية


www.al-mokhtsar.com


facebook.com/almokhtsar

 

ولا تنسَ الاشتراك في القائمة البريدية لتصلك الخلاصة الشهرية لمدونة المختصر المفيد

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock