المختصر المفيد في التنمية البشرية وتطوير الذات

ملخص كتاب الذكاء العاطفي التطبيقي

الذكاء العاطفي التطبيقي

المرشد الواقعي للذكاء العاطفي

لــ جاستين باريسو Justin Bariso

 

 

المختصر المفيد

في هذا الكتاب ، يقدم جاستين باريسو مفهوم الذكاء العاطفي في صورة حديثة إلى العالم، مع دمج الأبحاث العلمية مع أمثلة وقصص شخصية. تعلم كيفية التحكم بردود أفعالك العاطفية، التخلص من العادات السيئة ، والهروب من عمليات الابتزاز العاطفي. يساعدك باريسو على تعلم كيفية جعل عواطفك تعمل لصالحك بدلاً من أن تكون ضدك.

 

ملخص كتاب الذكاء العاطفي التطبيقي

 

أصبح مصطلح الذكاء العاطفي موضوعاً مهماً بمجرد أن قدمه دانيال جولمان في عام 1995. ومع انتشار فكرة أن  فهم وتنظيم العواطف ضرورية للنجاح تماماً كأي مهارة قيادية ، وعندها أطلقت آلاف لكتب والمقالات وبرامج التدريب.

يعرض جاستن باريسو في كتابه الجديد “الذكاء العاطفي التطبيقي : المرشد الواقعي للذكاء العاطفي” منظوراً حديثاً عن كل المواد المكتوبة في العقدين الأخيرين. وبدلاً من التركيز على ماهية الذكاء العاطفي “السبب” ، يركز هذا الكتاب على “الكيفية”.

يقدم الكاتب أن النزاهة الأصيلة في الذكاء العاطفي تناقصت بسبب ميل وسائل الإعلام لتصوير بيئة تفوق الحقيقة ” حيث الميل للعواطف والمعتقدات الشخصية تصبح أكثر تأثيراً من الحقائق الموضوعية”. وفي هذا السياق، فإن الذكاء العاطفي ، كالذكاء العادي يمكن استخدامه للتأثير والتحكم لأغراض غير أخلاقية.

القدرات الأربعة:

ذكائك العاطفي يمكن تقسيمه إلى أربع قدرات عامة:

  • الوعي الذاتي: القدرة على فهم والتعرف على عواطفك وكيفية تأثيرها عليك.
  • إدارة الذات: القدرة على التحكم في ردود أفعالك العاطفية الناتجة عن المؤثرات الخارجية عن طريق التحكم الذاتي.
  • الوعي المجتمعي: كيفية إدراك مشاعر الآخرين.
  • إدارة العلاقات: القدرة على التأثير على الآخرين عن طريق التواصل والسلوك.

يناقش باريسو أن القدرات الأربعة مرتبطة ومتكاملة. وهو يؤكد أيضاً أنه لا ينبغي عليك التفوق فيهم جميعاً، وينبغي أن يكون هدفك هو تطوير استراتيجية لتحسين نقاط قوتك وتقليل نقاط ضعفك.

التعاطف:

التعاطف هو أساس الذكاء العاطفي. “قدرتك على فهم ومشاركة الأفكار والمشاعر الآخرين” . قسم دانيال جولمان المفهوم إلى ثلاثة أقسام :

  • التعاطف الإدراكي: فهم كيف يشعر الناس وما الذي يحتمل أنهم يفكرون فيه.
  • التعاطف العاطفي: مشاركة مشاعر شخص آخر.
  • التعاطف الرحيم: القدرة على مساعدة كل من يمكنك مساعدته.

قدم باريسو أن الرحلة من استيعاب الذكاء العاطفي إلى الممارسة العملية للمهارات الضرورية للنجاح مرتبطة بتطورك في أقسام التعاطف الثلاثة.

التعاطف الإدراكي:

يأخذك من حيزك الخاص ويعيد توجيه منظورك نحو ما يمر به الشخص الآخر. هذه المهارة تجعلك أفضل تواصلاً حيث تتبادل المعلومات من خلال إطار مشترك.

التعاطف العاطفي : يبني إدراك مشاعر شخص آخر حيث تكون قادراً على نقل إحساسك بأنك تشاركه المشاعر – يُعبَر عن ذلك عادة بـ “ألمك في قلبي”. هذا المستوى من التعاطف يدعم تطوير الثقة المبنية على التواصل العاطفي القوي.

التعاطف الرحيم: يعرف أيضاً بالقلق التعاطفي، ويمثل العنصر  الأكثر مبادرة في الذكاء العاطفي. أنت تتحرك لتصل وتساعد بطريقة متعلقة بالرابطة العاطفية التي قمت ببنائها. بالنسبة لصديق شخصي، قد يكون الأمر بسيطاً كالمساعدة في الأعمال المنزلية المتعبة لأم جديدة. في بيئة العمل، قد تكون العرض بتنفيذ بعض مهام المشروع الكثيرة.

كتاب الذكاء العاطفي يأخذ نهجاً ذو مغزى إلى الذكاء العاطفي، مفضلاً الأدوات العملية والممارسات على المناقشات النظرية. القصص الشخصية والأمثلة تقدم نصائح واقعية على كيفية إدارة عواطفك الخاصة، والتخلص من مشاعر الاستياء السابقة ، ووتطوير شخصية أكثر أصالة.

 

 

 

إلى هنا ينتهي ملخص كتاب الذكاء العاطفي التطبيقي.

 

 

 

ملخصات كتب pdf حصرية لمشتركي القائمة البريدية

ادخل ايميلك واشترك من خلال النموذج الموجود في الأسفل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock