المختصر المفيد في المال والأعمال

ملخص كتاب الفريق الأفضل يربح 

الفريق الأفضل يربح

علم جديد لتحسين الأداء

أدريان جوستيك وتشستر إلتون

 

 

المختصر المفيد

          يحاول المؤلف تطوير خمسة طرق لإدارة الفريق مبنية على استطلاعات رأي لحوالي 850,000 موظف في القطاعات المختلفة؛ في محاولة منه لتحسين مستوى اندماج الأفراد مع الفريق، وكذلك لتنمية حس الإبداع لدى هؤلاء الأفراد وتشجيع تداول الرأي بشكل ودي بين أعضاء الفريق.

 لقد قام المؤلف بجمع النتائج التي حصل عليها والاستنتاجات المبنية على هذه النتائج في هذا الكتاب والذي يفيد كثيرا فرق العمل المختلفة.                                                                                            

 

ملخص كتاب الفريق الأفضل يربح

ـ يحاول المؤلف تطوير خمسة طرق لإدارة الفريق مبنية على استطلاعات رأي لحوالي 850,000 موظف في القطاعات المختلفة؛ وجل هدف المؤلف ينصب حول تحديد التخصصات الرئيسية التي يجب على قادة الفرق تطويرها لإدارة فرق العمل في بيئة الأعمال الحالية.

ـ تتعاون الشركات اليوم فيما بينها أكثر من أي وقت مضى. أفرز الدمج بين منظومتي العمليات التجارية والتوظيف أنظمة عمل يمضي فيها الموظفون 80 بالمائة من وقتهم ضمن فرق عمل.

ـ العمل ضمن فريق يأتي بالبركة على هذا الفريق، فالشركات التي تستطيع استغلال فرق العمل لديها على الوجه الأكمل ترتفع إنتاجيتها بشكل كبير على نقيض تلك التي لا تستغل فرق العمل، مما يجعل الكوارث تحل بها تباعا.

ـ فرق العمل تكون متعددة الوظائف؛ ولذلك يلجأ المدراء الجدد إلى زيادة خبرتهم المعرفية والتقنية والإدارية في محاولة منهم للإمساك بزمام الأمور عند طرح قضية للنقاش على هذه الفرق.

ـ ينوه المؤلف إلى أن السلوك الذي يسلكه المدراء الجدد – كما أسلفنا في النقطة السابقة – سلوك خاطئ تماما. عندما يشعر أعضاء فريق العمل أن رأيهم لا يلاقي الاهتمام المناسب، ويجدون أنفسهم منقادين لمدير متعال، إضافة إلى الخلافات بين أعضاء الفريق أنفسهم؛ كل هذه الأمور مجتمعة تنذر بانهيار الفريق في أي وقت.

ـ يذكر المؤلف أن هناك خمس طرق تفيد في تحاشي مشكلة عدم التوازن بين المعرفة التقنية ومهارات التعامل مع الناس لدى المدراء يمكن إيجازهم في النقاط التالية:

1)  فهم الأجيال: إن إدراك الاحتياجات المختلفة لكل جيل أمر مهم لخلق الانسجام بين أفراد فريق العمل. مثلا، يبحث جيل الألفية الجديدة عن مرونة أكبر في العمل، كما يبحثون أيضا عن مزيد من التقدير من رؤسائهم في العمل، بينما لا نجد تلك المتطلبات يحتاجها العمال الأكبر سنًا.

2)  إدارة أفراد الفريق: لتجنب الفجوة بين الأجيال المختلفة؛ يجب أن يكون لكل فرد من أفراد الفريق مسار وظيفي واضح داخل المنظمة.

3)  الإنتاجية السريعة: تواجه الفرق المتعددة المهام مشكلة قصر مدة تنفيذ مهامها. هذا ما يدفع القادة إلى التأكد من سرعة اندماج الأعضاء الجدد في فرقهم، وذلك من خلال زرع مبادئ الأمان والانسجام والانتماء لدى هؤلاء الأعضاء.

4)  تحدي كل شيء: لا ينبغي تدعيم انسجام الفريق على حساب التنافسية بين أفراده. يعمد المدراء لحل هذه المشكلة عن طريق زرع أعضاء جدد يشعلون المنافسة وتداول الرأي بين أفراد الفريق؛ تجنبا لحدوث مشكلة التفكير الموحد لدى جميع أفراد الفريق. هذه الطريقة أسماها المؤلف: ” التأثير الجذري “.

5)  عدم نسيان العملاء: الاهتمام المفرط بفرق العمل والبيئة الداخلية للمنظمة؛ يمكن أن يقود المنظمة إلى تقليل الاهتمام بالعملاء؛ ما من شأنه إجهاض أية فرصة محتملة لتنمية العوائد والأرباح.

ـ يدعم المؤلف أبحاثه وأفكاره بالعديد من دراسات الحالة مثل رائد الفضاء الكندي ” كريس هادفيلد ” الذي قاد مجموعة متعددة الأجيال من الخبراء الروس والأمريكيين مهمتهم دعم البعثة التي خرج فيها رائد الفضاء الكندي بينما كان يتواجد على مسافة بعيدة جدا عنهم.

ـ نجح الرائد الكندي في إدارة مجموعته؛ نظرا لما قام به من جهد في تشكيل الفريق قبل البدء بالعمل، وربط هؤلاء المتخصصين بقوانين العمل، لكن تبقى القوانين غير المكتوبة هي الأكثر تأثيرا على الفريق الذي دام عمله لخمسة أشهر، حيث كلف كل فرد من أفراد الفريق بأداء مهمة محددة لا يعلم بقية زملائه شيئا عنها.

ـ يقدم الكتاب نماذج يمكن الاقتداء بها، لكن آليات إدارة فريق العمل تبقى سلاح ذو حدين يمكن أن تدمر العمل أو تقوده نحو الازدهار.

 

 

إلى هنا ينتهي ملخص كتاب الفريق الأفضل يربح 

 

 

 

 

ملخصات كتب pdf حصرية لمشتركي القائمة البريدية

ادخل ايميلك واشترك من خلال النموذج الموجود في الأسفل

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock