المختصر المفيد في الابداع والابتكار

ملخص كتاب جمهور من شخص واحد

جمهور من شخص واحد

الإبداع من أجل الإبداع

لـ سرينيفاس راو

 

 

المختصر المفيد

سيرينيفاس راو ، مبتكر مدونة الإبداع ، يقدم حجة بديهية : بتركيز عملك المبدع على إسعاد نفسك، يصبح بإمكانك زيادة إنتاجيتك ، وسعادتك وفي النهاية – للمفارقة – زيادة جمهورك. يجب أن نبدع من أجل أنفسنا – وكأن الجمهور مكون من شخص واحد. يشارك راو قصصاً عن الإبداع الذي سلك مساره ونصائحه الفعلية. بالتخطيط للجمهور المكون من شخص واحد ، بإمكانك إيجاد إحساس أعظم بالمجتمع.

 

ملخص كتاب جمهور من شخص واحد

قيمة الإبداع تضيع عادة بين تروس آلة العمل الأكبر. بمجرد أن يتم الموافقة على تصميم جديد، يتحول إنتباه المنتجين نحو تكلفة المواد ، وجداول الإنتاج و توقعات المبيعات. وقد أصبحت الشرارة الإبداعية المنطلقة مع التصميم الجديد تاريخاً.

يطرح سيرنيفاس راو في كتابه : “جمهور مكون من شخص واحد : الإبداع من أجل الإبداع” أن أي محاولة إبداعية في النهاية لن يتم تقديرها إذا كانت تتم بأمر من الآخرين. هناك ترضية مناسسبة لجعل عملك يتلائم مع توقعات الجمهور ، والنتيجة النهائية أن عملك يفتقد إلى الأصالة.

إستصلاح الإبداع

يؤمن راو أن عليك أن تبقى متمسكاً بالإبداع “لذاته” بدلاً من مطاردة المكافآت الخارجية كالشهرة والمكافآت المالية، عندها يمكنك أن تتعلم كيف تنتج أفضل أعمالك. كونك أنت جمهورك الوحيد لا تؤكد فقط على كونك بخير، ولكن أيضاً تحفظ متعة العملية الإبداعية.

لتحقيق ذلك الهدف، عليك أن تتبع مساراً حدسياً يعلمك كيفية الاستماع إلى إبداعك ، وإلى نفسم ، وبيئتك وإلى الآخرين:

الاستماع إلى الإبداع : يقدم راو أن معاملة الإبداع كوسيلة للحصول على مكافآت خارجية كالشهرة والثروة سيؤدي لا محالة إلى تحجيم العملية الإبداعية. سوف ينتهي بك الأمر وأنت تطارد جمهورك المنشود ، وتعدل عملك من أجل إرضاء سيد متقلب المزاج. إذا كنت تطمح للتحلي بالإيمان وأن تتبنى فكرة الإبداع من أجل الإبداع ، فإن العملية الإبداعية ستصبح هي مصدر سعادتك. بدلاً من مطاردة سجل الصفقة التالي، وعروض المعارض ، أو مراجعات الكتب، سوف تشعر بالمتعة ببساطة عن طريق استغراقك في العمل ذاته.

الاستماع لنفسك: في اللحظة التي تبدأ فيها في مناشدة موافقة الآخرين على عملك هي اللحظة التي تبدأ فيها في التوقف عن الاستماع لنفسك. حيث تكون في حالة من السعي وراء معايير خارجية تشعر بالضغط لمحاولة تطبيقها. إذا كنت معتمداً على إبداعك في كسب قُوتك فإن هذا الضغط قد يكون خانقاً.

تعلم الاستماع لذاتك يبدأ بإيضاح قيمك وتعلم الثقة في استجابتك لأي شيء لا يتماشى مع قيمك. التساؤل عن كل شيء يقال لك ، وتحدي الاستجابات السطحية لهذه التساؤلات سيبني ثقتك ، وسيسمح لإبداعك بأن يحلِّق بحرية أكبر.

الإستماع لبيئتك: بيئتك المادية لديها القوة لإلهام إبداعك أو خنقه.  كل لون ، كل صوت ، ورائحة وملمس من الممكن أن يكون مهدئاً أو مشتتاً ، بالإضافة إلى – كما يطرح الكاتب – إذا لم تكن لك سيطرة على تلك البيئة ، سوف تسيطر هي عليك. إخلاء الفوضى المادية ضروري من أجل تصفية الذهن ، وكلما كان لديك مشتتات أقل ، كلما أصبحت أكثر حرية للتركيز في عملك.

الإستماع للآخرين: تحمُّل الكثير من المهام في عملية الإبداع وإيصال فنك سيكون غير مؤثر ومحبط. أنت بحاجة لأقران ، وزملاء ومعاونين لتتمكن من التفرغ للتركيز لعمل الأفضل. إذا قمت بعزل نفسك لتجنب التشتيت، فإنك بذلك تتخلى عن الطاقة الإيجابية للدعم المجتمعي. أنت أيضاً تفوت على نفسك فرصة الاستماع لوجهة النظر الأخرى التي من الممكن أن تساعدك في العمل بشكل أفضل.

مفارقة العمل الإبداعي

يقتبس راو تقييم الرمز الثقافي دافيد باوي لمسيرته الفنية :” لم أكن أسعى للنجاح. كنت أحاول أن أصنع شيء مهم فنياً.” وهذا من وجهة نظر الكاتب ، هو المفارقة في العمل الإبداعي. إذا كنت تبدع من أجل جمهورك المكون من شخص واحد ، فإنه على الأرجح أن عملك سيترك صدى بين ملايين الجماهير ، كما فعل عمل باوي.

كتاب ” جمهور من شخص واحد” يعرض مساراً حدسياً للعودة إلى المتعة في العملية الإبداعية. إذا كنت تحتاج إلى جمهور لعملك ، وإلى المكافأة المالية التي يقدمها ن يقترح راو أنه ببقائك مركزاً على الجمهور المكون من شخص واحد – نفسك – بإمكانك الحفاظ على الغرض والأصالة لفنك بينما تحافظ على جمهورك في الوقت ذاته.

 

 

إلى هنا ينتهي ملخص كتاب جمهور من شخص واحد

 

 

 

ملخصات كتب pdf حصرية لمشتركي القائمة البريدية

ادخل ايميلك واشترك من خلال النموذج الموجود في الأسفل

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock