المختصر المفيد في المال والأعمال

ملخص كتاب رخص عملك للغير للكاتب مارك سيبرت

ملخص كتاب رخص عملك للغير | Franchise Your Business

مارك سيبرت | Mark Siebert

 

المختصر المفيد (الخلاصة) للكتاب

 

 

الترخيص بالامتياز  مفهوم قائم على تمكين صاحب شركة غيره من إنشاء مشروع تحت مظلته مستفيدا من دعمه و علامته التجارية فيما يستفيد صاحب الشركة من الأمر بتوسيع أنشطته عبر مشروع المستفيد من الترخيص.

الترخيص بالإمتياز مفهوم انتشر كثيرا في مجال الأعمال فالعديد من الشركات تزيد من حصتها السوقية و تتوسع لمجالات مختلفة عبر استخدامها له.

فما معنى الترخيص بالامتياز ؟

الترخيص بالامتياز هو اتفاق بين صاحب الترخيص و المستفيد منه، صاحب الترخيص في العادة هو شخص يملك مشروعا مزدهرا. أما المستفيد من الترخيص فهو الشخص الذي يمكنه أن ينسخ ويستعمل نموذج العمل الخاص بصاحب الترخيص ذاته، وبهذا يكون لدينا ترخيص بالامتياز.

لكن لماذا قد يريد أي صاحب مشروع طامح أن ينسخ نموذج عمل شخص آخر عوض الإتيان بنموذجه الخاص ؟

الجواب بسيط : الاستفادة من الترخيص بالامتياز تريح المبتدئ في مجال الأعمال من مواجهة الصعوبات التي تكون في البداية وعوضا عن ذلك يستفيد من تجربة صاحب الترخيص؛  المستفيد من الترخيص بالامتياز يستطيع الاستفادة من العلامة التجارية، العملاء، والهوية الخاصة بصاحب الترخيص عوض بناء هذه العناصر الخاصة بشركته الناشئة من الصفر. كما يستفيد أيضا من التدريب المقدم من صاحب الترخيص لمساعدته في تحقيق بداية جيدة سلسة إضافة أيضا إلى الدعم المتواصل في الميادين المختلفة المهمة  كالإدارة والتدبير المالي ، وبهذه الطريقة يمكن للمستفيد من الترخيص بالامتياز أن يبدأ بقوة و يفرض وجوده في السوق. ومع ذلك فصاحب الترخيص لا يتكفل بكل شيء، فالمستفيد من الترخيص هو من يستثمر ماله الخاص وهو المسؤول عن أية قروض أخذها من أجل إنشاء مشروعه، كما أنه مدين بنسبة من الأرباح لصاحب الترخيص إضافة إلى اعتماده عليه كممول لحاجاته.

 

التوسع عبر الترخيص بالامتياز لديه عدة إيجابيات تتجاوز مجرد فتح وحدات جديدة

إن كنت تمتلك مشروعا جيدا وأنت مستعد للقيام بالخطوة التالية ستتساءل عن الاختيارات المتاحة لك.

قد يفكر أصحاب المشاريع في فتح فروع جديدة تحت إدارتهم الخاصة، لكنه قد يكون أمرا مكلفا ماديا ويحتاج وقتا طويلا، لذلك كان الترخيص بالامتياز حلا جيدا، ولنستعرض مجموعة من مميزاته :

أولا، يتطلب الترخيص بالامتياز استثمارا قليلا من المال من أجل البدء، عوض البحث عن رأسمال جديد وصعوبات في الحصول على القروض اللازمة ومعاناة للفت انتباه المستثمرين، المستفيدون من الترخيص بالامتياز – كما جاء في ما سبق – يستثمرون أموالهم الخاصة ويتحملون المخاطر بأنفسهم، ما يعني بالنسبة لصاحب الترخيص استغنائه عن محاولته جمع استثمارات جديدة.

ثانيا، الترخيص بالامتياز يصنع مدراء جيدين؛ أيا كانت طريقة توسعك ستضطر أن تمنح قدرا من التفويض للآخرين، خاصة أن المدراء الذين يتم تعيينهم لإدارة الفروع الجديدة لا يحملون هم إدامتها عكس المستفيدين من الترخيص بالامتياز الذين استثمروا أموالهم، فيحملون هم إنمائها وإنجاحها ما يجعلهم على قدر المسؤولية.

وأخيرا، الاعتماد على الترخيص بالامتياز سيوسع مشروعك بسرعة بتكاليف قليلة ما سيرفع نسبة أرباحك؛ فكل ما تعلق بالعثور على الموقع والفريق المناسبين يمكن تجاوزه لفائدة العثور على الأشخاص المناسبين الراغبين في الاستفادة من الترخيص بالامتياز.

 

نجاح الترخيص بالامتياز متوقف على امتلاك الشركات نموذج عمل قابل للنسخ.

الترخيص بالامتياز ليس مناسبا لجميع الشركات لأسباب مختلفة تتنوع من شركة لأخرى، فكيف يمكن التفريق بين التي يناسبها الإستفادة من الترخيص والتي سيضرها؟

هناك شرطان أساسيان من الواجب على أي مشروع ينوي خوض غمار التجربة أن يحترمهما:

أولا، على المشروع أن يبدو واعدا لمن يهمه الحصول على ترخيص الامتياز؛ إن كنت تريد أن جذب من يريدن الاستفادة من ترخيصك فستحتاج أن تتميز عن منافسيك، فكيف يمكنك ذلك؟ ابدأ بالعمل على نقاط قوتك الخاصة في مجال البيع، هذه النقاط قد تكون استراتيجية تسويق، أو صورة الشركة ومبادئها أو مجرد منتج تم صنعه بذكاء، ولنا مثال في شركة * دومينوز بيتزا * التي تميزت بعدة نقاط قوية من أهمها ما تعلق بتوصيل الطلبيات.

حتى وإن كان المنافسون يتشابهون في استراتيجية البيع، تستطيع التميز بالتركيز على المنافع التي تقدمها شركتك، في الولايات المتحدة الأمريكية مثلا هناك عدة مستفيدين من الترخيص بالامتياز نظرا لجودة المواكبة والدعم المقدم من طرف أصحاب التراخيص.

ثاني هذه الشروط المهمة هي أن يكون المشروع سهل النسخ، فبمجرد أن يتم الاتفاق مع المستفيدين من الترخيص سيتوجب عليهم أن يبنوا نموذج عمل مشابه للخاص بك ما يعني تعلم كل شيء حول طريقة عمله – ولديهم ثلاثة أشهر للقيام بذلك، فإن كان نموذج عملك يتطلب مدة تتجاوز الثلاثة أشهر فمشروعك قد لا يكون مناسبا لمنح ترخيص الامتياز عنه – .

ولا تغفل عن أن المنتجات ليست كلها قابلة للتسويق الناجح في كل مكان، فاختلاف المدن يأتي باختلاف الزبائن والذين يملكون بدورهم أذواقا مختلفة،  وما يناسب منطقة قد لا يناسب أخرى.

بعد التحقق من مدى مناسبة الترخيص بالامتياز لمشروعك، وجب التساؤل إن كان شكل محدد أكثر ملائمة لك، اكتشف كيف قد يأثر هذا المفهوم على مسارك المهني و حياتك في الأسطر التالية.

 

قبل الدخول في غمار الترخيص بالامتياز، انتبه إن كان هذا المفهوم مناسبا لمستقبلك و شخصيتك.

اسأل نفسك أين تريد أن تكون بعد 5 سنوات من الآن، هل تأمل أن تستمر في إدارتها أم تفضل أن تكون قد بعتها ؟

إن كنت تخطط لبيعها، فحينها سيتعين عليك أن تعمل على رفع قيمتها حتى تحظى بثمن جيد مقابلها، وفي هذه الحالة يكون الترخيص بالامتياز اختيارا حساسا : تستطيع التوسع بسرعة، وبالتالي رفع قيمة شركتك في وقت قصير.

ثم بعدها اسأل نفسك أين بلغت بمشروعك – بعد 5 سنوات – ،اطلع على وضعيتك المالية آخذا بعين الاعتبار التحديات التي تواجه مشروعك، هل شكل مشروعك له قيمة جيدة؟ إن كان الجواب بالإيجاب، يتبقى لك سؤال واحد : هل أنت الشخص المناسب كي تعتمد على ترخيص امتياز شركتك ؟

المستفيدون من الترخيص هم أشخاص ذوو خبرة و في حالات كثيرة ذوو آراء قوية، ومن أجل بناء علاقة عمل ناجحة معهم لابد أن تتوفر على مهارات قيادية فقد تعمل معهم على أفكار جديدة تساهم في تطوير علامتك التجارية.

وبالإضافة لكونك قائدا جيدا، من الواجب عليك أن تكون بائعا جيدا أيضا، تتخذ القرارات المتعلقة بإدارة مشروعك، وتستطيع أن تبيع أفكارك للمستفيد من ترخيصك، وتساعده على رؤية الأمور من وجهة نظرك، تفسر الأمور حتى تزول الشكوك فيفهم كيف يمكنه أن ينفع النموذج الذي تسير عليه الشركة.

إن كنت حتى هذه اللحظة استوفيت الشروط اللازمة، فقد حان الوقت للانتقال لمرحلة الإعداد، وهذا ما سنتعمق فيه :

 

الترخيص بالامتياز يبنى على خطط قوية وهيكل مناسب.

هنالك أكثر من 3000 شركة تعتمد نظام الترخيص بالامتياز بشكل فاعل في سوق الولايات المتحدة الأمريكية في هذا العصر، فقد ولت الأيام حيث كان يكفيك أن تملك فكرة جيدة كي تكسب المال عبر ترخيص استغلالها، في عصرنا الحالي ما سيضمن بقاء مشروعك كي ترخصه هو امتلاك خطة محكمة.

خطة ترخيص الامتياز يجب أن تتضمن كيفية العمل مع المستفيدين من الترخيص، فمن الضروري وضع قواعد وقوانين منظمة تساعد على البقاء ضمن المسار المحدد مع الإبقاء على علاقة عمل قوية، وكأية خطة، لابد أن تتضمن خطتك الأهداف المراد بلوغها وكذلك الخطوات الواجب اتباعها لتحقيق تلك الأهداف.

ابدأ باختيار الهيكل التنظيمي الذي تريد اعتماده، يمكنك اعتماد مقاربة الوحدة المنفردة التي تسمح لكل مستفيد من الترخيص أن يفتح محلا واحدا فقط، وهي الطريقة ذاتها التي كانت خلف نجاح * ماكدونالدز * حتى بلغ وجوده كل مدينة تقريبا حول العالم.

المقاربة الأخرى هي الترخيص لشخص واحد فقط في منطقة معينة، أي إحداث عقد مع شخص واحد فقط في منطقة معينة يسمح له بفتح أكثر من محل ضمن محيط هذه المنطقة بشكل حصري، و ممن اعتمدوا هذه الطريقة نذكر * بيتزا هوت * و * كي إف سي * .

المقاربة الثالثة هي الترخيص لشخص يقوم بدور صاحب الترخيص الأصلي، وقد انتشرت في الأسواق الدولية وتقوم على إعطاء الترخيص لطرف آخر يقوم هو بالتصرف كصاحب الترخيص بالامتياز في منطقة محددة ويحمل على عاتقه القيام بالمفاوضات مع الراغبين في الحصول على ترخيص بالامتياز مع منحهم الدعم بمقابل مادي يتم دفعه لصاحب الترخيص الأصلي .

 

كل من هذه الهياكل لها نقاط قوتها ونقاط ضعفها

تتطلب مقاربة الوحدة المنفردة منح المستفيدين من الترخيص دعما كبيرا ما قد يؤدي إلى تكلفة مادية مرتفعة خاصة التدريب والإدارة، فإن بدت هذه المقاربة غير ملائمة فالترخيص لشخص واحد في منطقة معينة قد يكون أكثر ملائمة فتترك مهمة الدعم لمن هم أكفاء وأقدر على الاضطلاع بها.

بعد إنشاء مشروعك حسب النموذج الذي اخترته، تكون قد أنجزت جزءا من المطلوب منك وليس كله، فالمنتظر منك تاليا هو إدامة مشروعك ليستمر في حصد الأرباح ويستمر في التطور.

اختبار الجودة شيء مهم لرفع قيمة علامتك التجارية بين مختلف الفروع

المستفيدون من الترخيص بالامتياز مختلفون قليلا عن بقية مدراء شركتك، فلا يمكنك طردهم بسهولة ولا يمكنك التحكم في طريقة إدارتهم للفروع بالشكل الذي تأمله لذلك من الضروري أن تضمن أن تحصل علامتك التجارية على الحماية التي تحتاجها.

كيف؟ عبر صنع نظام اختبار للجودة.

نظام اختبار الجودة الفعال يبدأ باستخدام المحترفين ومستفيدين محترفين من الترخيص بالامتياز، لا يحتاج الشخص المناسب إلى متجر فقط بل يحتاج أيضا إلى أخلاقيات عالية، وبهذه الطريقة تضمن أن يستفيد زبائنك من خدمة عملاء جيدة. إن كان المستفيد من الترخيص جيدا في عمله لكنه يضر صورة شركتك بمعاملته السيئة للزبائن، فإن علامتك التجارية ستتأثر سلبا بذلك.

ومن الجيد التفكير في إنشاء كتيب عمليات خاص بالترخيص بالامتياز، يمكن اعتباره كتابا مرشدا للمستفيدين من الترخيص يوجههم حسب الكيفية التي تفضل بها إدارة العمل، وله وظيفة قانونية أيضا حيث يمكن اعتماده أثناء تقديم عقد الاستفادة من الترخيص لضمان مستوى عال من الحرفية التي تبتغيها وتوضيح مسؤوليات كل طرف.

وهناك واقعة تظهر أهمية الكتيب المرشد وهي قضية * كيترلينغ * ضد * بورغر كينغ * حيث رفعت عميلة دعوى ضد شركة * برغر كينغ * بعدما سقطت بفعل الثلج في إحدى مواقف السيارات الخاصة بإحدى فروع الشركة، لكن بسبب تحديد الشركة في كتيب عملياتها أن عمليات الصيانة اليومية مهمة خاصة بالمستفيدين من الترخيص لم تعتبر المحكمة الشركة مسؤولة عن الواقعة.

أخيرا، يمكنك التأكد من المستوى العالي للخدمة المقدمة من طرف المستفيدين من الترخيص عبر توفير دعم و تدريب جيدين لهم، وكلاهما لا يجب الاستخفاف بأهميتهما؛ فالتدريب لا يعني فقط تقديم دورة تدريبية ابتدائية للمستفيد من الترخيص بل من الضروري إتباعه بتدريب دوري لضمان استمرارية الأداء الجيد.

يمكنك تخفيض كلفة التدريب عبر استعمال الوسائل الرقمية، المرئيات وبرامج التدريب التي تسمح للمستفيدين من الترخيص أن يحسنوا من مهاراتهم في أي وقت وفي أي مكان، وكذلك الحال في ما يخص الملتقيات الدورية التي تسمح للفرق المختلفة بالالتقاء و التعرف على بعضهم البعض.

 

اضمن النجاح طويل الأمد لمشروعك عبر الصدق، التغذية الراجعة (آراء المستفيدين من المنتج) والتواصل مع المستفيدين من التفويض بالامتياز.

بعد أن تجاوزنا كل ما ذكرناه عن معايير العمل واختبار الجودة، حان الوقت للتطرق للجانب الإنساني لمفهوم الترخيص بالامتياز. العلاقة الجيدة بين طرفي الاتفاق ضرورية لنجاح مشروعك وتوسعه وتبدأ بالتواصل الجيد.

عند تأسيس العلاقات مع مختلف المستفيدين من الترخيص، من الضروري أن تكون القوانين واضحة، ومن الواجب أن يكونوا مرتاحين في عملهم، وأن يحسوا أنك متواجد لحماية المشروع والإشراف عليه.

معاقبة المخطئ لا يجب أن تتحول إلى طريقة إدارة للمشروع،  قائمة على المعاقبة دون تفسير الأسباب الداعية لذلك،  فمن الضروري المحافظة على جسور التواصل مع جميع الأطراف. عبر كونك صادقا ومنفتحا في علاقتك مع المستفيدين من ترخيصك، يمكنك الاطمئنان على ثقتهم ووفائهم لك، تواصل معهم بشكل مستمر، وأجب عن اتصالاتهم ورسائلهم الإلكترونية بأقصى سرعة ممكنة، سيستحسنون ذلك ويعلمون أنهم يحظون بدعمك.

وفي النهاية، أعط الإمكانية للمستفيد من ترخيصك كي يوفر لك تغذية راجعة (  آرائه،  نصائحه، انتقاداته… )، فللأسف أن العديد من أصحاب الترخيص ينسون أن يمنحوا المستفيدين من ترخيصاتهم فسحة للتعبير عن اهتماماتهم، تمكين المستفيدين من الترخيص من التعبير عن وجهة نظره أمر ضروري لعلاقة تواصل صحية طويلة الأمد، فتأكد من جعلهم جزء من عملية اتخاذ قرارك، من النقاش المفتوح للجميع إلى تحصيل للآراء بشكل سري، تبقى التغذية الراجعة ضرورية لازدهار مفهوم الترخيص بالامتياز.

 

إلى هنا انتهي ملخص كتاب رخص عملك للغير للكاتب مارك سيبرت

 

في نهاية هذه المقالة، أشكرك على وصولك إلى هنا : )

والآن أمامك 3 خيارات

دعم المدونة ماديا على باتريون، عبر الرابط التالي

https://www.patreon.com/almokhtsar

 

قم بمشاركة المقالة لأصدقائك 

قم بالتعليق وأخبرنا عن أكثر ما أعجبك في هذه المقالة؟

كما يمكنك متابعتنا عبر الروابط التالية


www.al-mokhtsar.com


facebook.com/almokhtsar

ولا تنسَ الاشتراك في القائمة البريدية لتصلك الخلاصة الشهرية لمدونة المختصر المفيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock