المختصر المفيد في المال والأعمال

ملخص كتاب هذا هو اليوم الأول

هذا هو اليوم الأول

  دليل عملي للقيادة 

درو دادلي

 

 

المختصر المفيد

يحاول المؤلف إرشادنا إلى سلوكيات يمكن اتباعها للنجاح في هذا اليوم الصعب. من أسس النجاح في اليوم الأول هو تحديد القيم الأساسية التي يجب عليك كقائد اتباعها. العيش في هذا اليوم مرارا وتكرار بشكل يومي يفرز لنا قادة من طراز رفيع. يذكرنا المؤلف دوما بما يجب أن يبدوا عليه اليوم الأول.

 

ملخص كتاب هذا هو اليوم الأول

ـ الكثير من الشركات تعمد إلى تدريب موظفيها على القيادة سواء بإعطاء دورات تدريبية أو بغيرها من الأمور كما تطلق عليهم ألقاب تؤكد هذا المعنى مثل لقب ” فريق العمل ” الذي أطلقته ” والت ديزني ” على موظفيها. يرى المؤلف أن هذا النهج خاطي تماما؛ لأن اعتبار القيادة شيء أكبر منا لا نصل إليه إلا بعد جهد جهيد يجعل من الصعب ترك مجال لإبراز الشخصية القيادية دون تعقيدات.

ـ ليس لدى المؤلف أي اعتراض على القيادة كممارسة طموحة، بل يدعم كل الأنشطة والممارسات التي تقود إلى جعل الفرد مسئولا تنفيذيا وقائدا بارعا، لكن اعتراضه منصب حول الجدلية القائمة – والتي لا فائدة منها – حول هل القيادة موهبة أم ممارسة؟

ـ تقوم فرضية المؤلف على أن كل فرد قائد بالفعل، ولا يلزم للقيادة مهارات إعداد التقارير أو التعامل مع ميزانيات بملايين الدولارات ولا حتى وجود ألقاب، لكن فقط ما يلزم للقيادة هو امتلاك المهارة للتعامل مع الشئون الحياتية اليومية، وكذلك تطوير هذه المهارات بشكل مستمر.

ـ يشاركنا المؤلف قصة حياته بمنتهى الصراحة، مبينا كم التحديات التي تعرض لها مثل تعاطي الكحوليات والبدانة المفرطة والحفاظ على الصحة العقلية، والتي اعترف بأنها جعلته يخل بمسئوليات كبيرة منوطة به، مشيرا إلى كم الصعوبات الهائلة التي واجهها ليستطيع التغلب على هذه التحديات.

ـ يعزو المؤلف نجاحه إلى نسيان الفشل الذي حاق به من قبل واعتبره أزمة عابرة تحدو به إلى تطوير مهاراته وتجديد يومه وكأنه اليوم الأول.

ـ وضع قيم وأسس للقيادة يجعل من السهل الحصول على تفاعلات إيجابية حيال الأزمات المختلفة، وهذه يجعل القيادة تبدو نوعا ما أسهل مما نعتقد. هناك ثلاثة أمور تساعد في تحديد هذه القيم:

1)  حدد القيمة الأساسية التي ترغب بتجسيدها يوميا، ثم ألحق بها قيم إضافية تحاول تجسيدها قدر المستطاع، لكنها ليست بأهمية القيمة الأساسية. القيم التي نتحدث عنها مثل: ” التعاطف والامتنان والتواضع …. إلخ “.

2)  حدد بشكل واضح ماذا تعني هذه القيم بالنسبة لك.

3)  مارس بشكل يومي أعمال تجسد هذه القيم.

ـ يمكن القيام بالخطوة الثالثة بسهولة تامة باتباع ست خطوات يمكن تحديدها بالإجابة على الأسئلة التالية:

أ) التأثير: ما الخطوات التي اتبعتها اليوم للتعرف على مدى صلاحية الآخرين للقيادة؟

ب) الشجاعة: ما الذي حاولت إنجازه اليوم رغم يقينك في عدم نجاحه؟

ج) التمكين: ما الأمور التي قمت بها اليوم لمساعدة شخص آخر؛ ليقترب من الوصول إلى هدفه.

د) النمو: ما الخطوات التي اتخذتها اليوم للتأكد من أن أحدهم قد تعلم شيئًا ما اليوم؟

ه) الدرجة: ما هو الشيء الذي اخترت أن تطوره عوضا عن تحسينه وإصلاحه فقط.

و) احترام الذات: ما الذي فعلته وتشعر بالرضا التام عنه.

ـ يجب أن تكون القيمة الأساسية التي اخترتها نابعة عن إرادة ووعي كامل منك، وليست واردة إليك من كتاب قرأته أو شخص ما اقترح عليك هذه القيمة.

ـ الأسئلة الستة السالفة الذكر أسئلة تطبيقية عملية، بمعنى لو لم تكن تتحلى بأحد القيم الأساسية التي اخترتها بنفسك، فلن تكون مطالبا بالإجابة على هذه الأسئلة؛ لأن الإجابة عنها عندئذ ما هي إلا مضيعة للوقت.

 

 

 

إلى هنا ينتهي ملخص كتاب هذا هو اليوم الأول

 

 

 

ملخصات كتب pdf حصرية لمشتركي القائمة البريدية

ادخل ايميلك واشترك من خلال النموذج الموجود في الأسفل

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock