المختصر المفيد في المال والأعمال

ملخص كتاب هندسة الثروات

هندسة الثروات

كيف تشكل حياة بالقيم والمال معا

كتبه بريان بورتنوي

المختصر المفيد

يجيب الكتاب عن التساؤلات المتعلقة بالحياة السعيدة والقرارات المالية من خلال توضيح أن كلاهما مرتبط بالآخر، وكلاهما مرتبط بالتوازن بين الأغراض والوسائل، كما يشدد الكتاب على فكرة أن تحقيق الثروة والسعادة معا يمكن لأي شخص أن يحققهما بمن فيهم أولئك الذين يعتقدون أن تحقيق هذا الأمر مستحيل.                                                                 

 

ملخص كتاب هندسة الثروات

ـ يقدم الكتاب نموذجا لفهم علاقة الشخص بالمال، ويدور الكتاب حول مدى تأثير الثروة على حياة الفرد.

ـ يشدد المؤلف على أن القناعة بالمال الموجود أهم من تكريس الحياة لطلب المزيد من المال، وهذه القناعة هي التي تجلب السعادة. يوضح المؤلف كيفية تأكيد القناعة من خلال وضع الأهداف والسعي إلى تحقيقها. رسم المؤلف ثلاثة أشكال هندسية للتعبير عن المراحل التي يجب السير على خطاها كي تتحقق القناعة وبالتالي تتحقق السعادة. في الدائرة نكتب الهدف. في المثلث نكتب الأولويات والقرارات. في المربع نكتب النتائج.

ـ الدائرة (تحديد الهدف): يضع المؤلف أربعة أمور يجب مراعاتها أثناء وضع الهدف وهي كالآتي:

1)  الاتصال: حدد انتماءك.

2)  التحكم: امتلك الشجاعة في تقرير مصيرك.

3)  التمكن: مقدار المتعة التي تشعر بها أثناء تأدية عملك.

4)  السياق: مقدار الرغبة في تحقيق هدف أسمى من المصالح الشخصية.

ـ يجب مراعاة الأمور الأربعة السالفة الذكر عند وضع الهدف. بمقدار التزامك بالنقاط الأربع، تكون سهولة الوصول إلى هدفك، وكذلك حصولك على القناعة قبل الوصول إلى هدفك حتى.

ـ المثلث (الأولويات والقرارات): القرارات هي مرحلة انتقالية بين وضع الأهداف والعمل على تحقيقها. يتم تحديد الأولويات؛ كي يتم التمييز بين الأعمال المهمة والأعمال التي ليست على نفس القدر من الأهمية.

ـ هناك ثلاثة عوامل رئيسية يجب إدراجها في المثلث والعمل على تنفيذها؛ للحصول على العوائد المالية المرجوة، وهي على النحو التالي:

1)  الموازنة بين ميول واتجاهات الناس؛ تجنبا لاتخاذ قرارات مالية سيئة.

2)  الموازنة بين قطاعات السوق المختلفة.

3)  محاولة جذب الأسهم والسندات إلى المؤسسة قدر الإمكان.

ـ المربع (النتائج): نكتب في المربع أربعة أمور يجب أخذها بعين الاعتبار قبل البدء بكتابة النتائج وهي:

1)  معدل النمو الذي نرغب بالوصول إليه.

2)  مقدار التضحية التي يجب أن نقدمها للوصول إلى النمو المرجو.

3)  مدى التناسب بين الاستثمارات الإضافية التي يمكن البدء بها والإمكانيات المالية المتاحة.

4)  مقدار المرونة في تغيير القرارات.

ـ يجب أن تكون الاعتبارات الأربعة السابقة نموذجًا لأي قرار استثماري.

ـ البحث عن الثروة هي رحلة عبر الزمن نتأمل بها الماضي (نتذكر النجاح والفشل اللذان حصلنا عليهما) ونتطلع فيها إلى آمال المستقبل (نتوقع نتائج المستقبل) دون أدنى اهتمام منا بالاستمتاع بالحاضر الذي نعيشه (فرحة الحاضر).

ـ بقاؤنا هائمين في أغوار الزمن (ماضي ومستقبل) دون وضع اعتبار للحاضر يخلق مشكلة معقدة وهي التوتر والخوف الدائم؛ لأن عقولنا تتنازعها رغبتان متباينتان هما القناعة بما لدينا والرغبة في الحصول على المزيد.

ـ كلما كان حضورك (اهتمامك بالحاضر) أعلى، كلما زادت قناعتك بما لديك، وتخلصت من مشكلة التوتر الدائم، واقتنعت بأنك أديت الذي عليك لتكوين الثروة.

ـ قدم لنا الكتاب عرضا يتناول الجانب المادي والروحي على السواء؛ لفهم الثروة ضمن إطار أوسع، بدلا من مطاردة الأرقام التي لا تنتهي. نصحنا المؤلف بأن نفكر فيما يحقق لنا الرضا التام عما فعلناه، ثم محاولة الوصول إلى الرضا المنشود.

 

إلى هنا ينتهي ملخص كتاب هندسة الثروات.

 

 

 

 

ملخصات كتب pdf حصرية لمشتركي القائمة البريدية

ادخل ايميلك واشترك من خلال النموذج الموجود في الأسفل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock