المختصر المفيد في الابداع والابتكارالمختصر المفيد في التنمية البشرية وتطوير الذات

ملخص كتاب 15 سراً من أسرار الناجحين في إدارة الوقت والإنتاجية

ملخص كتاب 15 سراً من أسرار الناجحين في إدارة الوقت والإنتاجية

 كيفين إم كروس | Kevin Kruse

المختصر المفيد (الخلاصة) للكتاب

 

الوقت أداة محدودة مدة الاستعمال، استغلها بحكمة وتركيز

 

“الوقت هو المال”

 “الوقت الضائع لا تتم استعادته مجددا”

 

قد تبدو هاتين الجملتين مبتذلتين لكنهما تبقيان تعبيرا عن حقيقة نعرفها جميعا فالوقت له قيمة كبيرة؛ قد تجد أصدقاء جدد، تحصل على مال أكثر وحتى تتزوج من جديد، لكنك لن تجد بديلا للوقت الذي أضعته، في اليوم 1440 دقيقة تضيعها بمنحك جزء من وقتك الثمين لكل من يسألك ذلك، وقد اعتمد الكاتب على هذه الحقيقة بوضعه الرقم * 1440 * في مكتبه حتى يبقي بين عينيه الوقت القصير الذي يملكه كل يوم فلا يضيعه دون فائدة.

يمكنك أنت أيضا الاستفادة من وقتك عبر التركيز على هدف معين كتنفيذ المهام المهمة كل يوم، كل أسبوع وكل شهر، على أن يكون هدفك واقعيا وأن يكون قابلا للقياس، وبمجرد تحديد الهدف يتعين على الشخص أن يحدد وقتا لإنجازه. الجانب الآخر للتركيز الجيد هو قدرة الشخص على قول *لا * لكل المهام والطلبات التي قد تعيقك وتمنعك من بلوغ أهدافك.

ليس هنالك شخص يتقن كل شيء، كلنا نمتلك نقاط ضعف ونقاط قوة، فاستغل قوتك في ما تتقن. يقوم مبدأ بوريتو  على فكرة أن 80 في المائة من النتائج التي نحققها هي نتيجة ل 20 في المائة من أفعالنا التي أتقناها جيدا وركزنا أثناء قيامنا بها.

 

فوض مهامك القابلة لذلك وصب اهتمامك على الباقية بشكل منظم

 

تحدثنا سابقا عن التركيز كإحدى الوسائل المساعدة على استثمار الوقت بشكل ناجح، الآن ننتقل لوسيلة أخرى وهي التفويض.

للنجاح فيها، من الضروري الإجابة على أسئلة قليلة بشكل صادق؛ ما مدى قيمة مهمتك؟ هل أنت الوحيد القادر على القيام بها بشكل جيد؟ إن لم تكن الوحيد القادر على القيام بها، فكيف لك أن تسرع العملية؟

إن صادفت مهمة غير مستعجلة، أو أنت غير مؤهل للقيام بها على نحو صحيح فالأفضل لك أن تفوض . ابحث عمن يقدر على إتمامها كي تنقص عنك الأعباء الكثيرة وكذلك التوتر.

إن بلغتك مهمة ضرورية أنت القادر على إنجاحها، ركز على إتمامها عبر التخطيط لذلك واضعا في حسبانك التالي:

1 – توقف عن استعمال قوائم المهام، قد يفاجئك الأمر لكن هذه القوائم قد تصيبك بالإحباط كلما عدت لتجد فيها مهاما لم تنجزها.

2 – قلل من الاجتماعات التي تنظمها والوقت المخصص لها، اقتصر فقط على الاجتماعات الضرورية ولا تمنحها وقتا طويلا.

3 – استغل بريدك الإلكتروني كما يجب؛ أجب عن رسائل اليومين الأخيرين، وخصص فترات محددة بمدد مضبوطة تطلع خلالها على جديد ما وصلك من رسائل، لنقل مثلا 3 مرات في اليوم مع تخصيص 20 دقيقة لكل مرة.

 

امتلاك مذكرة وعادات صحية ضروريان لزيادة فعالية إنتاجيتك

 

قد يبدو امتلاك مذكرة أمرا اعتباطيا في عصر يزخر بالبدائل المنتشرة على الهواتف والحواسيب وغيرهما، لكن الجميل في المذكرة أنها تمنحك إمكانية للتدوين والتعبير عما يجول في خاطرك من أفكار كما تريد، ودون أن تعترض طريقك مشاكل كالبطارية الفارغة مثلا. وبالنسبة لشخص ك * ريتشارد برانسن * مالك مجموعة * فيرجن * فالمذكرة من أهم أدواته التي يستخدمها بشكل مستمر.

والعادات الصحية ضرورية أيضا للشخص؛ فثنائية الصحة السليمة والطاقة المتوفرة، تمكن صاحبها من أن ينتج بفاعلية، فما عليك فعله هو التخطيط ليومك آخذا في حساباتك تلك الفترة التي تجد فيها نفسك خائر القوى، ثم اجعلها فترة راحتك حتى تتخذها محطة لإعادة شحن طاقتك قبل الانطلاق لإتمام مهامك المتبقية.

ولا تنسى أن تبدأ صباحك بما يبهجك ويسمح لك باستقبال مهامك وأنت مستعد، ابدأ بفطور شهي أو قراءة قصة قصيرة مثلا، ومع تتالي أحداث يومك، خصص لنفسك 10 دقائق بعد كل ساعة ونصف من العمل، استغلها للمشي قليلا أو لأكل شيء خفيف على معدتك.

 

الطريقة التي يعتمدها الناجحون لتنظيم أوقاتهم يمكنك أنت أيضا الاعتماد عليها لبلورة طريقتك الخاصة

 

أثناء إعداد كتابه هذا، قام المؤلف بسؤال 13 فائزا بالميداليات الأولمبية، 29 طالبا متفوقا و239 مقاولا عن الطرق التي ينظمون بها أوقاتهم، كل واحد منهم كان له أسلوبه الخاص، غير أنهم أجمعوا على بضعة نقاط وهي:

– تقليل عدد الاجتماعات؛

– أهمية برمجة المهام حسب الأهم ثم الأقل أهمية؛

– قول * لا * لكل ما لا يساعد على بلوغ الأهداف المرسومة؛

– امتلاك روتين صارم، خاصة في الصباح بعد الاستيقاظ من النوم؛

– عدم محاولة القيام بعدة أمور في الوقت عينه، والتركيز عوض ذلك على كل مهمة لوحدها، ومن الممكن إرفاق ذلك بجائزة عند إنهائها.

تختلف الطرق المستعملة والوسائل المستخدمة، لكن الثابت أن الأمر يقع على عاتقك كي تضع خطة مبنية كي تساعدك على بلوغ أهدافك، ولا تغفل عن التعلم من الآخرين لعلك تجد لديهم ما تحتاجه لتحسين نفسك.

 

إلى هنا انتهى ملخص كتاب 15 سراً من أسرار الناجحين في إدارة الوقت والإنتاجية للكاتب كيفين كروسي

 

في نهاية هذه المقالة، أشكرك على وصولك إلى هنا : )

والآن أمامك 3 خيارات

دعم المدونة ماديا على باتريون، عبر الرابط التالي

https://www.patreon.com/almokhtsar

 

قم بمشاركة المقالة لأصدقائك 

قم بالتعليق وأخبرنا عن أكثر ما أعجبك في هذه المقالة؟

كما يمكنك متابعتنا عبر الروابط التالية


www.al-mokhtsar.com


facebook.com/almokhtsar

 

ولا تنسَ الاشتراك في القائمة البريدية لتصلك الخلاصة الشهرية لمدونة المختصر المفيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock